العاهل الأردني

العاهل الأردني يحظى بتأييد عربي وأميركي لقرارات الحفاظ على أمن بلاده

نفى الاردن اليوم السبت الادعاءات والادعاءات حول اعتقال الامير حمزة بن الحسين في حين اكدت السعودية دعمها لقرارات الملك عبد الله بالحفاظ على امن بلاده.

وفي بيان اصدره رئيس الاركان الاردني اللواء يوسف احمد الحنيتي في اعقاب معلومات تحدثت عن اعتقال نحو عشرين شخصا بينهم شخصيات بارزة، قال الحنيتي ان “الادعاءات حول اعتقال الامير حمزة” غير صحيحة.

وقال رئيس الاركان في بيان ان “الامير حمزة طلب منه وقف التحركات والنشاطات التي تستخدم لاستهداف امن واستقرار الاردن في اطار تحقيق مشترك شامل تجريه الاجهزة الامنية ونتيجة لذلك تم اعتقال شريف حسن بن زيد وباسم ابراهيم عوض الله وغيرهما”.

وقال رئيس الاركان الاردني ان “الاعتقالات تمت في اطار تحقيق شامل وشامل تجريه الاجهزة الامنية”.

وقال الحنيتي إن “التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن النتائج بشفافية ووضوح”، مضيفا أن “كل الإجراءات التي تم اتخاذها تمت في إطار القانون وبعد التحقيقات القوية التي تمت الدعوة ونُقلها”، مؤكدا أن “لا أحد فوق القانون وأن أمن واستقرار الأردن يسبقان أي اعتبار”.

ردود الفعل العربية والدولية على الحادثة

وفي الرياض، أصدر الديوان الملكي السعودي بياناً أكد فيه دعمه للأردن.

واضاف البيان ان “المملكة تؤكد دعمها للاردن ودعمها لكل القرارات والاجراءات التي اتخذها الملك عبد الله وولي عهده للحفاظ على الامن والاستقرار”.

وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن “العاهل الأردني شريك رئيسي للولايات المتحدة ونحن ندعمه بالكامل”.

كما أكدت الكويت دعمها للأردن وتأييدها لما يقوم به الملك عبد الله الثاني من إجراءات للحفاظ على أمن واستقرار بلاده.

وفي البحرين، نقلت وكالة انباء البحرين عن الملك حمد بن عيسى آل خليفة تأييده لاجراءات الملك للحفاظ على الامن والاستقرار.

وقال الملك حمد بن عيسى آل خليفة فى بيان له انه وقف ويدعم تماما كافة القرارات والاجراءات التى اتخذها الملك عبد الله الثانى للحفاظ على امن واستقرار الاردن ونزع فتيل اى محاولة للتأثير عليهم .

كما أعربت مصر عن دعمها للأردن والملك عبد الله الثاني في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم السبت إن مصر تعرب عن دعمها للملك عبد الله ملك الأردن وجهوده “للحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد أي محاولات للنيل منها”.

كما اكد الامين العام لمجلس التعاون الخليجى فلاح مبارك الحجرف وقوف المجلس الى جانب المملكة الاردنية الهاشمية و ” دعمه لكافة الاجراءات التى يتخذها للحفاظ على الامن والاستقرار فى الاردن الشقيق ” .

وقال الحجرف إن “أمن المملكة الأردنية الهاشمية هو أحد أمن دول مجلس التعاون الخليجي، انطلاقا من العلاقات الوثيقة بين دول المجلس والأردن، التي تضرب بجذورها في الأخوة والإيمان والمصير الواحد”.

كما أكد “دعم ودعم مجلس التعاون الكامل لكافة القرارات والإجراءات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين للحفاظ على أمن واستقرار الأردن الشقيق، متمنياً للأردن دوام الأمن والاستقرار بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وسمو ولي عهد الأمين”.

كما اعربت منظمة التعاون الاسلامى عن تأييدها لكافة الاجراءات التى اتخذها الملك عبد الله وولى عهده للحفاظ على الامن والاستقرار فى الاردن .

وفي بيان صادر عن المنظمة، أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين موقف المنظمة ودعمها لكافة الإجراءات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وسمو ولي عهد الحسين بن عبد الله الثاني”.

وأكد العثيمين أن “المنظمة تدعم كافة القرارات والإجراءات التي يتخذها جلالة الملك عبد الله وسمو ولي العهد للحفاظ على الأمن والاستقرار في الأردن”.

وفي بيروت، أعرب رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري عن تضامنه مع العاهل الأردني في حماية أمن البلاد.

وقال الحريري في تغريدة على تويتر “إن أمن وسلامة الأردن هو أساس أساسي لأمن وسلامة العالم العربي”. “كل التضامن مع القيادة الأردنية والملك عبد الله الثاني في الدفاع عن مكتسبات الشعب الأردني وحماية استقراره ورفض التدخل في شؤونه”.

وكان مصدر امني اردني اعلن في وقت سابق اليوم السبت اعتقال شريف حسن بن زيد وباسم ابراهيم عوض الله واخرين لاسباب وصفها بانها امنية.

وأفاد مراسلنا في عمان أن الاعتقالات شملت ما يصل إلى 20 شخصاً على صلة بالقضية.

شاهد أيضاً

إسرائيل تغلق مطاراتها وشركات طيران كبرى تلغي رحلاتها

وكانت شركات الطيران الكبرى قد الغت يوم الخميس رحلاتها الى اسرائيل بسبب التصعيد العسكرى على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *