اليونسكو والأمارات ترحبان بزيارة البابا فرنسيس لكنيسة الطاهرة

رحبت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورا الكعبي والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أوردي أزولاي بالزيارة التاريخية للبابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لمشروع إعادة بناء كنيسة الطاهرة الكبرى في إطار زيارته للعراق.

 

وقالوا في بيان مشترك إن زيارة البابا فرنسيس للكنيسة العظيمة الطاهرة، أحد العناصر الرئيسية لمشروع “إحياء روح الموصل”، تمثل رسالة واضحة للعالم مفادها أن الانسجام والوئام بين أتباع الدين والتعايش هو السبيل الوحيد للنهوض بالإنسانية وأفضل السبل لمواجهة التحديات المتسارعة في العالم.

 

وشددوا على الأهمية الكبيرة لزيارة البابا لموقع المشروع، والتي تتجلى في نشر رسالة السلام والإخاء، وإبراز القوة الحقيقية للإنسانية في مواجهة الأفكار الظلامية والمنظمات الإرهابية التي طالما اعتبرت الإرث الإنساني هدفا، لتعيث فسادا ودماء، كما أنها لم تفرق بين مسجد النوري وكنيستي والوقت في هجومها الإرهابي على الموصل.

 

وأضافوا أن زيارة البابا لكنيسة الطاهرة ستعطي منظمي مشروع “إحياء روح الموصل” دفعة قوية لجهودهم في إعادة إعمار المنطقة، واستعادتها رمزاً للأخوة والسلام في العراق والمنطقة والعالم.الإمارات

شاهد أيضاً

إسرائيل تغلق مطاراتها وشركات طيران كبرى تلغي رحلاتها

وكانت شركات الطيران الكبرى قد الغت يوم الخميس رحلاتها الى اسرائيل بسبب التصعيد العسكرى على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *