بدء مراسم تشييع الامير فيليب.. بحضور الملكة اليزابيث الثانية

ووسط اجراءات امنية واجراءات احترازية مشددة بشأن كورونا بدأت جنازة “الامير فيليب” يوم السبت بازالة نعشه من قلعة وندسور الى كنيسة سانت جورج بحضور الملكة اليزابيث الثانية وافراد اسرته الملكية، وكان الأمير الراحل قد توفي عن عمر يناهز 99 عاما.

واقتصرت مراسم الجنازة فقط على أفراد العائلة المالكة والمقربين، حيث سار أبناء الأمير الأربعة تشارلز وآن وأندرو وإدوارد خلف النعش بعد أن حياه الحرس الوطني برفقة حفيديه ويليام وهاري، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ووقفت بريطانيا دقيقة صمت تكريما للامير فيليب الذى استقبلت جثمانه استقبالا عسكريا بينما كان افراد الجيش يحرسون يوم جنازته .
ومن المتوقع ان تستمر الجنازة التى انتقلت من قلعة وندسور 50 دقيقة .

 

وهذه هى المرة الاولى التى تغادر فيها ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية المدخل الملكى لقلعة وندسور بينما يستعد افراد العائلة المالكة لمراسم الجنازة التى سبقت جنازة الامير فيليب .

وذكرت وكالة انباء اسوشيتد برس ان الملكة ، وهي ترافقها وصيفتها ،قد وضعت كمامة بينما كانت تجلس فى مقعد سيارة بنتلى الخاصة ، لتقودها الى كنيسة سانت جورج لحضور جنازة زوجها الذى شاركها حياتها لمدة 73 عاما .

 

لطالما سعت إليزابيث إلى أن تكون قدوة للأمة خلال فترة حكمها الطويلة، وبالتالي وضعت الكمامة كما هو مطلوب في إنجلترا بموجب قواعد تهدف إلى إبطاء تفشي فيروس كوفيد-19.

وبموجب القواعد ايضا ، سمح ل30 فردا فقط من الاسرة المالكة واصدقاء مقربين بحضور الجنازة .

شاهد أيضاً

إسرائيل تغلق مطاراتها وشركات طيران كبرى تلغي رحلاتها

وكانت شركات الطيران الكبرى قد الغت يوم الخميس رحلاتها الى اسرائيل بسبب التصعيد العسكرى على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *