دوري أبطال إفريقيا
دوري أبطال إفريقيا

دوري أبطال إفريقيا يحدد من يتأهل ومن يودع

دوري أبطال إفريقيا يحدد من يتأهل ومن يودع، وتباينت نتائج المنتخبات العربية في ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا للموسم الكروي الحالي 2020-2021، حيث تقدم الأهلي المصري وشباب بلوزداد الجزائري في المربع الذهبي، بينما تقدم تأهل الترجي الرياضي تونس والوداد البيضاوي المغربي، وكذلك م.ك.الجزائر “مكانك سر”.

بداية الأهلي حامل اللقب الذي عبر صن داونز بثنائية نظيفة على ملعب السلام بالقاهرة، لكنه كان انتصارا لم يلب طموحات الجماهير الحمراء بسبب الأداء المتواضع أمام كتيبة بطل جنوب أفريقيا.

وتقرر التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق تعاقد مع مولودية والوداد البيضاوي، والذي أقيم على أرضية الملعب “5 يوليو”، لتأجيل مسألة خصم بطاقة الصندوق الذهبي لمباراة الإياب.

 

تقدم شباب بلوزداد في نصف النهائي، بعد فوزهم على الترجي 2-0 على أرضية معقل المنتخب الجزائري، ملعب 5 يوليو.

وأخيرا، تأهل فريق كايزر تشيفز الجنوب أفريقي إلى المربع الذهبي، بعدما سجل ضيفه سيمبا التنزاني أربعة أهداف دون رد، في مواجهة مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين على أرض ملعب مدينة سوكر في جنوب أفريقيا.

وتقام مباراة الإياب مساء السبت 22 مايو، حيث سيغادر الأهلي لمواجهة صن داونز، بينما يستضيف الوداد الدار البيضاء منافسه إم سي الجزائري، بينما يستضيف الترجي ضيفه شباب بلوزداد، وأخيرا يترك كايزر تشيفز للقاء سيمبا التنزاني في موقف يبدو سهلا للغاية.

 

من يحسم بطاقة المربع الذهبي؟

 

وقال المحلل بيومي عن قوة النسخة الجارية من دوري أبطال إفريقيا: “صعوبة البطولة هذا الموسم، الناتجة عن وجود خمسة أندية عربية من شمال أفريقيا، تجعل البطولة واحدة من أقوى النسخ في السنوات الأخيرة، أولا تقريب مستوى الفرق، وثانيا لأن المفاجآت قادمة بقوة”.

ويتابع المحلل الرياضي: “السبب الثالث هو فارق الخبرات لبعض الفرق، الرابع إلى مستوى الوداد الرائع، رغم أن مسيرة الأهلي والترجي أكثر صعوبة، ومن ناحية أخرى صن دوانز من أهم وأخطر الفرق في أفريقيا، لكن فرصه أصبحت صعبة بعد الخسارة في القاهرة”.

 

وحول فرص المنتخبات العربية، قال بيومي: “كل فريق من الفرق الخمسة لديه فرص كبيرة في المسابقة، حتى لو لم يكن الأهلي مقنعا على المستوى المحلي، وهو ما يجعل مسيرته أكثر صعوبة، مؤكدا أن بطولة إفريقيا مهمة لقبر القاهرة العملاق، وهو حامل اللقب، كما أن هناك إم سي الجزائر، وهو فريق بمواصفات تكتيكية كبيرة جدا ، فريق من الاهتمام للجميع ، وكذلك شباب بلوزداد “.


وأضاف: “الوداد الدار البيضاء هو أقرب المرشحين لتشكيلته الممتازة، المنتخب المغربي هو الأفضل في دور المجموعات، لديه مدرب يتمتع بخبرة كبيرة، وأداء ثابت دفاعيا وهجوميا”.

وقال الناقد الرياضي ” أعتقد أن الفرق العربية تسيطر بشكل كامل على المشهد سواء من حيث الدور نصف النهائي أو النهائي”.

ويتابع: “وفقا للتوقعات والمتابعة الدقيقة لأداء الفريقين في ربع النهائي، وهو الدور الذي ظهر فيه أداء MCA والمغرب الوداد، قدم الفريقان مستويات متساوية، رغم أن السائد من وجهة نظري أرى أنه يذهب إلى الوداد، وأرشحه للتأهل للدور نصف النهائي بسبب استكمال صفوفه في جميع الخطوط”.

ويتابع الناقد الرياضي: “في مواجهة كايزر وسيمبا، أعتقد أن كايرس وضع قدمه بشكل كبير في نصف النهائي، وحول مواجهة شباب بلوزداد وطرجي، أرى أن الفريق الجزائري حجز مقعدا في المربع الذهبي”. لم يكن الفريق مرشحا في البداية لكنه لعب مباريات جيدة على المستويين الدفاعي والهجومي”.

شاهد أيضاً

لاعبو برشلونة

صفقة تبادليه بين برشلونة وأتلتيكو مدريد من سيغادر؟

صفقة تبادليه بين برشلونة وأتلتيكو مدريد من سيغادر؟ ، أشارت تقارير رياضية في إسبانيا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *