قرعة أولمبياد طوكيو 2020 الصادمة.. ورسالة طمأنة تاريخية لـ”الفراعنة”

قرعة أولمبياد طوكيو 2020 لم تتوقف الجالية الرياضية المصرية عن الحديث عن مجموعة الفراعنة وقائدها حسام البدري في أولمبياد طوكيو 2021 المقرر لها يوليو المقبل، وسط ردود فعل مختلفة من الجمهور المصري جمعت بين اليأس والأمل.

وجاءت مصر في المجموعة الثالثة التي تضم الأرجنتين وإسبانيا وأستراليا، ووصفتها وسائل الإعلام والجمهور بأنها “مجموعة موت”، بسبب صعوبة التنافس معها.

لكن تاريخ هذا الحدث الرياضي العالمي يدل على قدرة المصريين على الصمود أمام “مجموعة الموت”.

التأهل على حساب البرازيل

في عام 1964، كان المنتخب المصري يستعد للمشاركة في الأولمبياد للمرة السادسة في تاريخه، وعكست نتيجة القرعة رغبات الجميع، حيث سقطت مصر في مجموعة من الفرق: البرازيل وتشيكوسلوفاكيا وكوريا الجنوبية.

ظلت تشيكوسلوفاكيا في مكانها حتى تفككها السلمي في 1 يناير 1993، مقسمة إلى دولتين، الجمهورية التشيكية والجمهورية السلوفاكية.

كما قال طالب “المنتخب البرازيلي كان بطل العالم على حساب تشيكوسلوفاكيا، أي أن المنتخب المصري كان ينافس أقوى فريقين في العالم على الصعود، في مجموعة كانت، على أقل تقدير، مجموعة الموت، والمجموعة الثالثة كانت كذلك”.

ويتابع الناقد الرياضي: “لعبت مصر المباراة الأولى للمجموعة أمام البرازيل، ونجحت في العودة إلى اللقاء، بعدما تقدمت البرازيل بهدف، وتمكنت مصر من تسجيل هدف التعادل، لتنهي المباراة بهذه النتيجة”.

ويوضح طالب أيضا أن هذه النتيجة المفاجئة زادت من آمال المصريين في حدوث معجزة، لكن المواجهة الثانية في الجماعة جاءت لتهديد تلك الأحلام.

وأضاف: “في المقابلة مع مصر وتشيكوسلوفاكيا، نجح المنتخب الأوروبي في الفوز بخمسة أهداف مقابل هدف واحد”.

الأحلام تنتصر

 

ودخل الفراعنة “مباراة الحسابات”، حيث كانوا يستعدون لمواجهة منتخب كوريا الجنوبية، بنقطة واحدة.

من ناحية أخرى، كانت هناك مواجهة قوية، أعادت نهائي كأس العالم 1962 بين البرازيل، التي حصلت على ثلاث نقاط بعد التعادل أمام مصر والفوز على المنتخب الآسيوي، وتشيكوسلوفاكيا بأربع نقاط بعد نجاحها في تحقيق العلامة الكاملة في أول مواجهتين في البطولة. وكان الفوز يستحق نقطتين.

ولعب المنتخب المصري مباراة قوية أمام كوريا الجنوبية، وفاز بها بعشرة أهداف نظيفة. من ناحية أخرى، فاز المنتخب الأوروبي على البرازيل، ليقود مصر إلى التأهل، بفارق الأهداف عن البرازيل بعد معادلة النقاط.

 

بقية البطولة.

 

وبعد الخروج من دور المجموعات، استعدت مصر للقاء غانا في ربع النهائي، ونجحت مصر في تحقيق فوز واسع، بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، لمواصلة المغامرة المصرية في طوكيو التي كانت تستضيف الأولمبياد في ذلك الوقت.

وفي نصف النهائي، التقت مصر بالمنتخب المجري، الذي انتهى بفوز المنتخب الأوروبي بستة انتصارات نظيفة، في الوقت الذي تستعد فيه المجر لمواجهة تشيكوسلوفاكيا في المباراة النهائية، بينما تستعد مصر لمواجهة ألمانيا الشرقية في مباراة المركز الثالث.

شاهد أيضاً

لاعبو برشلونة

صفقة تبادليه بين برشلونة وأتلتيكو مدريد من سيغادر؟

صفقة تبادليه بين برشلونة وأتلتيكو مدريد من سيغادر؟ ، أشارت تقارير رياضية في إسبانيا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *